رياضة!!

11 أبريل

 

الأسبوع الماضي …كنت في تدريب لتنس الطاولة …لكن هذه المرة مع طالبات من المدرسة الهندية “إيش ما لعب” <<< صفر قدامهن” …عموما الفكرة هنا أن طالبات المدرسة الهندية قد تعلمن أساسيات اللعب وقوانين التحكيم وغيره من الأمور المهمة في المرحلة الإبتدائية …ومنذ تلك المرحلة إلى هذا الوقت “وهن في تدريب متواصل ”😦 …أما نحن فقد ابتدأنا باللعب “حسب القوانين” في هذه السنوات المتأخرة أعني مرحلة الجامعة …والسبب طبعا أن “حصة الرياضة “في أيام المدرسة لا أدري كيف تتحول فجأة إلى “حصة رياضيات أو فيزياء أو إذا رغبتم كيمياء حسب المعلمة ونشاطها في إكمال المنهج في الوقت المناسب” !!!والضحية ….طبعا “نحن” ….أما إذا تكرمت علينا المعلمات وسمحن لنا بأخذ حصة رياضة فنخرج إلى الملعب المكشوف والمتشقق !!! وتبدأ سلسلة من النزاعات بين معلمة الرياضة والطالبات اللواتي لم يحضرن اللبس الرياضي …إلى أن يتبقى قليل من الوقت نأخذ فيه مباراة “ركزوا بسرعة مبارة ما نتعامل بالتدريب” في كرة السلة أو الطائرة !!!

معلمة طالبات المدرسة الهندية كانت تحكي لنا عن “تزيدني غم وقهر” الصالة الرياضية المخصصة للطالبات والتجهيزات الموجودة فيها من خزانات وأجهزة كهربائية وملاعب وطاولات للتنس هذا طبعا غير دروس التدريب من المراحل الأولى للدراسة ….لماذا لا يتم توفير مثل هذه الصالات في مدارسنا على الأقل لمدارس الطالبات حتى تأخذ الطالبات حريتهن من لبس وتدريب؟؟؟ …أتمنى أن يكون هناك مزيدا من الإهتمام بحصص الرياضة المدرسية ومزيدا من التدريبات في مختلف الرياضات وأهم شئ أن يكون هذا التدريب من بداية المراحل الإبتدائية…بدل أن تكون حصص الرياضة كحصص إضافية لمعلمات الرياضيات والفيزياء!!! أو وقت فراغ لمعلمي الرياضة كما كان يحكي لي أخي عن معلمهم الذي يجلس تحت شجرة في حصة الرياضة ليدخن والطلاب “مع السلامة تسلقوا الأسوار ورجعول لمنازلهم” !!! 
 
أخيرا أتمنى فعلا من وزارة التربية والتعليم الإهتمام بحصص الرياضة والتنبيه على المعلمين والمعلمات بضرورة تدريب الطلاب بأساسيات اللعب وعدم السماح لغيرهم من المعلمين أو المعلمات  بأخذ هذه الحصة باعتبارها المتنفس الوحيد الذي يحصل عليه الطلاب في أسبوع كامل من الدراسة !!  
 
خالص احترامي 

4 تعليقات to “رياضة!!”

  1. نور العالم 11 أبريل 2009 في 7:54 م #

    للأسف لم ننشأ على حب الرياضة بسبب عدم الزامية الحصة في مدارس التعليم العام وافتقادها للمنشآت والتجهيزات ,,,

    في انتظار مستقبل احلى ..

  2. ماجد 12 أبريل 2009 في 11:45 ص #

    تدوينه رائعة ..
    هناك ما يسمى في علم الجدوى الاقتصادية “الكلفة الخفية” Hidden Cost .. و عدم ممارسة الرياضة له أثار مالية سلبية “كما هو الحال مع الصحة أيضا” .. فكلفة المستشفيات و التأمين الصحي و الادوية ترتفع بشده .. و منها ترتفع ميزانية وزارة الصحة و تطول فترات الأنتظار للعلاج .. و يقل دخل الفرد .. و تكثر المشاكل الأجتماعية و النفسية ..
    بعد هذا .. هل من مجيب ؟
    يعطيك العافية ..
    ماجد ..
    مدونة لعيون لين ..

    • princess44 12 أبريل 2009 في 2:28 م #

      الله يعافيك شكرا على مرورك الطيب …
      إذن بعد هذا يا ناس “الرياضة بالإضافة إلى فوائدها الصحية فهي أيضا تقلل عنكم المصاريف!! :)”

      لكن المشكلة الآن في المدارس والمؤسسات التعليمية التي لا يهتم أكثرها بالرياضة …ومثل ما ذكر أخي نور العالم …لم ننشأ على حب الرياضة…!! لكن لا زال هناك أمل بإمكاننا تنشئة أولادنا وأخوتنا على الرياضة وممارستها باستمرار … وبإذن الله سيكون هناك اهتمام أكبر من قبل وزارة التربية …

  3. أوراق مدنيات 13 أبريل 2009 في 12:07 م #

    للأسف هناك من لم بدرك بعد أن المدرسة والتعلم عبارة عن قلم وورقة، وهذا أحد أسباب تراجع طلابنا في التحصيل وموقع عواصمنا في سلم التحصيل العلمي. كيف للطالب أن بنجز وكيف لنا أن نحفزه على التعلم، دون أن نقدم له ما يجذبه أولاً للوصول للمدرسة وثانياً لكي يجتهد ويتعلم.
    حصة الرياضة تعتبر عند العديد من الطلاب محفز للحضور للمدرسة، وبالتالي قد تحفزهم على الدراسة. عدا عن كونها تربية بدنية وتثقيف صحي وإلى ما غير ذلك.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: