كتاب شهر 5 “1”

6 مايو
عبدالفتاح المنغلق لا يحبُ التفاصيـل
 
d8b9d8a8d8af-d8a7d984d981d8aad8a7d8ad3
 
العُنوان: عبدالفتاح المنغلق لا يحبُ التفاصيـل،
المؤلف: سُليمان المعمري
الكتاب: ستون صفحة من القطع الصغير
دار النشر: مؤسسة الانتشار العربي(2009)

عندما يُضلل الكاتب قارئه بعنوان مراوغ فهناك ما يخفيه في النص لا محالة، وإن كان بالعنوان طباق على غرار “عبدالفتاح المنغلق” فالتضادُ هنا يستفز القاريء للتأكد هل عبدالفتاح منغلق\منفتح أم أنه تائه؟ وهل هو حقاً لا يُحب التفاصيل؟

سُليمان المعمري يضعُ ضوءً على لمحات اجتماعية. إنه يلفت نظر القاريء نحوها. إنه لا يصدر أحكاماً، فقط يلفت نظرك. يتتبع الكاتبُ عبدَ الفتاح المنغلق في ١٣ قصة تتنوع بين القرية والمدينة. بين الواقع والحلم والمناطق الرمادية بينهما، بين الرغبة والحال. وفي عبدالفتاح نلاحظ سذاجة القروي، ولؤم ابن المدينة، إلاّ أنه لا يستطيعُ اللحاق بالزمن المتحرك فنرى المنغلق يتيه وسط الزحام، أو كما يقول المعمري يدركُ المنغلق: “أنه ليس أكثر من حصاة بائسة في طريق وعر”.

وأنا أقرأُ المجموعة تتكشفُ لي شخصية البطل المشترك لجميع قصصها “عبدالفتاح المنغلق”. إنه مراوغ، وانتهازي، ومثير لغيض القاريء، إلاّ أنه مسكين في نهاية الأمر. وعبدالفتاح المنغلق لم ينزل من السماء كملاك، وليس رومانسياً جداً كعنترة العبسي، إنه عماني جداً، وقد يرى كلاً منا انعاكساً له في المنغلق. والمنغلق يؤمن بالسحر في مجتمع يعتقد بالقرابين والجن، وقد اتضح ذلك في “جدي والعريش”. والمنغلق الذي قلنا عنه أنه مسكين، متملل من الحياة جداً، وقد يرى عبثيتها. لا نؤلف هذا من عندنا، بل قرأناه عن المنغلق في قصة “الخروف الضائع”. وسبحان الله، لا نواصل اتهاماتنا للمنغلق حين نقول أنه يسخر ضمنياً من تقاليد المجتمع والتي تمثلت في العزاء والمراسم القبلية. تذكروا هُنا أعزائنا القراء أننا نتحدث عن المنغلق، وليس عن المعمري سُليمان، فسليمان لم يتحدث عن نفسه في قصة “العزاء”. أظن لو سألنا المنغلق هل تحب أمريكا؟ لقال: “اللهم قنا شر الفاشيست”، فالمنغلق أيضًا مثل كل المسالمين المسلمين لا يحب إراقة الدماء في الصومال والعراق وأفغانستان. المنغلق لا يحب الفاشيست، وأظن أن المنغلق أدرك معنى كلمة “الفاشيتست” التي حاول البحث عن معناها في قصة كاملة. والمعنى -كما يترآى لي- لا يبعدُ كثيراً عن أمريكا.

شبعنا حديثاً عن المنغلق. دعونا نتحدث عن سليمان المعمري صاحب الإصدار.

سليمان المعمري كاتب قصة متحقق -حسب مصطلحات الإعلام العُماني-. سليمان المعمري كاتب قصة محترف -حسب مصطلحاتنا-. ربما تصل احترافيته إلى المراوغة في الكتابة. يضللُ القاريء قليلاً، ثم يرشدكَ إلى المعنى أخيراً ولو بشكل جزئي. السرد في هذه المجموعة هاديء الوتيرة، واستخدم السارد أنواعاً متعددة في السرد. إنه جميل جداً حينما ينتقل بين الأحداث، والشخصيات. يرجع إلى الخلف في الزمن ثم يقفز إلى الأمام دون أن يحس القاريء بخشونة النقلة. كذلك يتم الأمرُ بين الشخصيات التي احتوتها نصوص المجموعة. المعمري أيضًا ضمّن الدارجة العمانية في حوارات الشخصيات، إلاّ أن لغة السرد كانت بالفصحى، وفي الفصحى خير وبركة. لغة السرد لم تكن جافة. بل كانت قريبة لرومانسي في أحيان متعددة
وكما أوردنا سابقاً أن هذه المجموعة أعطت لمحات على الأحوال الاجتماعية بالسلطنة. وبما أن القاصَ شاب عماني -المعمري- فقد جاء البطلُ -المنغلق- شاباً أيضًا، والهموم التي اعترته هموم تعتري عامة الشباب بالبلد. برزت صورة الحبيبة بكثرة في هذه المجموعة، وجاءت أحياناً بصورة الخطيبة. قد تكون هذه الحبيبة مخاصمة أو بعيدة عن المنغلق لكنها موجودة في أحوال عديدة. حدثت بعضُ أحداث القصة كذلك في المقاهي، والمقهى اليومَ يمثل نقطة مهمة في حياة الشباب العماني، ربما لأجل السمر أو شرب الشيشة ولعب الورق. لن ننسى “الشقة”. عبدالفتاح المنغلق يعيش في شقة. هذا الشاب يعيشُ في شقة بينما لو كانت المجموعة قد كتبت في ثمانينات أو تسعينات القرن الماضي لذكر المؤلف البيت عوضاً عن الشقة. الأسرُ الجديدة تتكون في الشقق عوضاً عن الرحم الهاديء، وقد سجلت هذه المجموعة تلك الملاحظة.

في النهاية، نقول أن هذه المجموعة جميلة. رغم جمالها تدفعنا لمشاركة عبدالفتاح المنغلق سؤاله: “هل الحياة خطأ فادح؟”

الحصولُ على المجموعة:
١. وزارة التراث والثقافة، بالتواصل مع الفضلاء: جمعة المفرجي، هلال السيابي.
٢. النادي الثقافي الكائن بالقرم.
٣. من خلال المؤلف سليمان المعمري، المتواجد في إذاعة عُمان.
٤. موقع نيل وفرات.

كتب التعريف: حمد الغيثي-نادي القراءة العماني

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: