جرائد!

15 يوليو

بعد إنتهاء محاضراتي غالبا ما أذهب للمكتبة لتصفح الجرائد وقراءة الأخبار “اللي تسم البدن في العادة ” لكن على الأقل لأعرف ما يحصل حولي .. المهم أنني في معظم الأحوال أجد الجرائد في مكانها وأقرأها … وأستمتع بمقالات شوقي حافظ وغيره من الكتاب  … لكن ما يزعجني في بعض الأحيان لا أجد الجرائد كاملة مثلا الصفحة الأولى من الوطن لا أعرف أين تذهب؟؟ وبالتالي لا أقرأ شوقي حافظ في ذلك اليوم😦 وكذلك بعض الصفحات أجدها مقطعة … يبدو ان الخبر جدا مهم لتلك الطالبة فقامت بقطعه من الصفحة !!!! طيب يا عزيزتي إذا هو مهم جدا .. بإمكانك العودة قبل لا تغلق المكتبة وأخذ الصفحة .. أو شراء جريدة جديدة بدل قطعه في اول الصباح عندما لا يكون الناس قد قرأوه بعد !!!! لا أحب هذه التصرفات .. هذه جرائد عامة للكل والكل له الحق في قرائتها !!!

4 تعليقات to “جرائد!”

  1. نور العالم 15 يوليو 2009 في 10:13 ص #

    انتم البنات قد تكون الظاهرة أقل , ولكن الشباب , يفعلون أكثر , في خلال الساعات الأولى تصبح الجريدة أشلاة متناثرة هنا وهناك وبعضها الآخر مفقود ..

    لو يعلمون انها ليست ملك شخصي انما هي ملك عام للجميع ..

  2. مستر ون 15 يوليو 2009 في 1:21 م #

    سابقة خطيرة
    ومفاجاة من العيار الثقيل
    http://rawndy.blogspot.com/

  3. emom 15 يوليو 2009 في 4:52 م #

    مشي حالش بتشوفي وايد بعدش

  4. عبدالمتبصر واجد جدا 18 يوليو 2009 في 2:58 ص #

    الغريب ما أشاهده هنا وانت تطرقت لحدوتة الجرائد ..
    ساندويتشات الفلافل والكبده والفول تلف بورق جرائد ، ولكن حينما يشبع الفرد من الوجبة ينتقل بصورة لا أرادية لأشباع عقلة من الجريدة الملفوفة بالشطيرة والغريب أن تلاحظ أدخل تلك القصاصة للحقيبة في كل صباح من هؤلاء الشبان الجامعيون وكأن تلك القصاصة تملك الحلول لك مشاكلهم ليس كل ذلك بالغريب والعجيب ولكن يتلبسك الأندهاش حينما تعلم أنها من صحيفة الأمس

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: