دسلكسيا

22 يوليو

دسلكسيا

دسكسياااااااا

 دسلكسيا كلمة يونانية الأصل  تعني “صعوبة مع الكلمة ” وهي نوع من صعوبات التعلم لدى الأطفال ناتجة عن خلل وظيفي في المخ وخاصة في منطقة التلفيف الزاوي بالنصف الأيسر من المخ، ويواجه الطفل المصاب بهذه الحالة ضعف في عدة أنشطة كالقراءة حيث تكون مقدرته على القراءة ضعيفة ودائما ما ينقص أو يزيد  في حروف الكلمات أو ينطقها بصورة خاطئة، كما يكون لديه ضعف في الكتابة حيث تكون الجمل المكتوبة من قبل الطفل المصاب معكوسة وتحتوي على أخطاء إملائية كثيرة فضلا عن نقله للكلمات بصورة خاطئة، ومن أهم الصعوبات التي يواجهها الطفل المصاب أيضا، العمليات الحسابية وفهم الرموز الحسابية وترتيب الأرقام، بالإضافة إلى صعوبة الانتباه للعلامات الحسابية كالجمع (+) والطرح (-).

دس1 

وهنا وجب التنبيه إلى أن معظم الأطفال المصابون بهذه الحالة مستوى ذكائهم متوسط أو عال وليس له علاقة بالتخلف العقلي أو الغباء. وعادة ما يكون هؤلاء الأطفال مبدعين في مجالات أخرى كالرسم، والفنون الحرفية.    أخيرا فإن دور الأسرة والمدرسة مهم جدا في تفهم حالة الطفل المصاب وعدم الضغط عليه لتحسين أداءه في القراءة والكتابة بإعطائه دروس وواجبات كثيرة لأن قدرته على التعلم أضعف من الطفل العادي، كما يجب استخدام الإستراتيجيات الخاصة بمعالجة صعوبات التعلم مثل تشجيع الطفل لرفع معنوياته سواء كان في المدرسة أو المنزل. وتجدر الإشارة إلى أن الإصابة بهذه الحالة ليست منتشرة بشكل كبير حيث لا يتجاوز عدد المصابين بهذه الحالة لا يتجاوز 10 % من السكان. 

       ومن شاهد منكم الفلم الهندي “إيشان” هذا الطفل كان مصاب بهذه الحالة ..لكن لم يستطع أهله أكتشافه … وقاموا بإرساله لمدرسة داخلية بسبب فرط حركته وضعف مستواه الدراسي …هناك أكتشفه مدرس مادة الفن “أمير خان” .. وأعاد له الثقة بنفسه … وأوضح للمدير أن إيشان لم يكن غبيا ويجب إعطائه فرصة أخرى للبقاء في المدرسة … وضل يشجعه ويحسن من مستواه وكان إيشان مبدع جدا في الرسم حتى أنه فاز بالمركز الأول في المسابقة التي أقيمت في مدرسته وأشترك الجميع فيها بمن فيهم المدير والمدرسون.

                                                                                                                                                                                                                            دمتم بخير ..

5 تعليقات to “دسلكسيا”

  1. نوف 23 يوليو 2009 في 2:07 ص #

    فعلا يا أميرة
    إن الاطفال الذين يعانون من اختلالات يكون لديهم بالمقابل ملكات في جوانب أخرى.
    فبعض المتوحدون على سبيل المثال لديهم قدرة مذهلة على رصد التفاصيل ونقلها، مما يجعل رسوماتهم غاية في الدقة والجمال.

    شكرا عزيزتي..

    • princess44 23 يوليو 2009 في 3:59 م #

      فعلا نوف أنا تعرفت على طفل متوحد لا يتجاوز عمره ال 3 سنوات لكنه يحب الهواتف النقالة ويستطيع الوصول إلى الاستوديو والأناشيد والصور بسهولة … كما ان أكثر إهتماماته متركزة في التكنولوجيا …

      تسلمي على مرورك🙂

  2. محمد الصالح 4 أغسطس 2009 في 8:52 ص #

    رائع توضيحك .. معلومة جديدة صراحة استفدت منها ..

    شكري وجزيل امتناني

    • princess44 12 أغسطس 2009 في 10:26 ص #

      العفو سيدي🙂

      مرورك اسعدني

  3. مرمر 12 يناير 2010 في 9:01 ص #

    اختي اميره اكتفي بقول شكرا
    بس الله يسامحك ديسلكسيا في
    الجامعه وعلى النت طالعه لي في كل مكان الله يعين بس

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: