ما يكفي التلفزيون حتى في الإذاعة!!

25 أغسطس

إذاعة

 

يا إلهي ما الذي يحدث هذه الأيام .. يبدو أن حمى “الإعلام” لم تقتصر على المدونين فقط .. فقد أصابت الكل في المنزل …إبتداءا من أخي الذي يقول لنا ” لا تضيعوا وقتكم في التلفزيون العماني !!.. شوفوا أم بي سي إذا تريدوا”  وإتنهاءا بأمي التي صبت جام غضبها على الإعلام العماني الذي لا يقدم شيئا مفيدا للسامع هذه المرة ” حيث كانت تستمع لبرنامجا في الإذاعة”  كانت تحدث نفسها وبكل غضب وأنا استمع إليها قبل دخولي إلى المطبخ ” مايعرفوا يطلعوا شي زين … بعيد الشر كله أغاني ما كأنه الدنيا رمضان .. ومو ذي المسلسلات التافهة اللي يطلعوها وعن موه تو ذلا يتكلموا؟!!! تعالي بنديه لا باركت فيهم!! “

انا لست متابعة جيدة لما يعرض في الإذاعة  في هذه الفترة… لكنني كلما دخلت المطبخ .. وجدت أمي غاضبة من الأغاني التي تقدم بين كل كلمة وأخرى!! ومن المسلسلات التي يتحفونا بها!!  بصراحة لا ألوم أمي أولا الدنيا رمضان .. يعني الأغاني تفطر الصايم .. حراام!!

وثانيا المسلسلات او “الحوارات” التي تقدم لا تضيف شيئا للسامع سوى الصداع والتشتت.. لا توجد قضايا مهمة لتناقش ومن ثم توجد لها الحلول !! وكأنهم يقدمون هذه البرامج “لمجرد التقديم”!! ثم أن بعض الممثلين أو المقدمين لا أعرف ما أسميهم … مع احترامي الشديد لهم ليسوا مناسبين لهكذا حوارات !! يقرأون النص بدون أيه مؤثرات !!

 يجب أن تكون البرامج هادفة وتطرح قضايا تهم السامع العماني ولا بأس أن يكون بها بعض الترفيه .. ويجب أن يتقن المقدمون فن التواصل مع السامع حتى لايشعر بالملل أو الضيق … كما أن الأغاني ليست كل شيء … بإمكانهم عرض مقطع من نشيد مثلا كفاصل … أو دعاء … على الأقل “في هذا الشهر الفضيل” … !!

أعرف أن هناك بعض البرامج الهادفة وبرامج القرآن لكن … ما يغلب على الإذاعة حاليا “الحوارات المملة والأغاني” والمسلسل الذي كانت أمي تستمع إليه اليوم .. لا يختلف عن درايش في رداءة الطرح !!  وإن اختلف الاسم والممثلين!!

إلى متى يا إعلامنا ؟!! إلى متى يا وزير الإعلام ؟!!

نريد إعلاما يشبهنا !!! من أين تأتون بهكذا أفكار !!

 

ملاحظة: كتبت هذه المقالة لسببين:

* أعبر عن غضب أمي التي لا تجد ما يسليها في المطبخ غير الراديو !

* تلبية لنداء الأخ بدر الهنائي  في حملة النهوض بالدراما العمانية وإن كان موضوعي عن الإذاعة!! لكن لا بأس “كله مثل بعضه” !!

رابط الحملة :

 
 

كل الود .. تصبحون على واقع إعلامي أفضل ..

 

 

4 تعليقات to “ما يكفي التلفزيون حتى في الإذاعة!!”

  1. بدر الهنائي 26 أغسطس 2009 في 5:03 ص #

    شكرا على التفاعل يا أميرة..

    تمنياتي بمزيد من العطاء..

    تحياتي،
    بدر الهنائي

  2. مدهش 31 أغسطس 2009 في 2:06 م #

    المأساة تتكرر في كل بلد عربي

    الإعلام العربي هو الإفلاس بعينه

  3. حسين الغافري 6 سبتمبر 2009 في 12:20 م #

    لا جديد في الدراما العمانية
    اعتقد الهدف الأول والأخير من المسلسل هو عمل جو كوميدي (وياليت كذاك)

    بصراحه الممثلين شكل مع رأس فارغ
    وما أدري ليش مضيعين فلوسهم في هذه الأمور

    أتعجب كيف صار الجزء الثالث ؟؟؟ وهو ما يستاهل
    أتمنى من الاعلام أنه يوظفوا ناس عندها دراسه في التمثيل والتقديم ويعطوا دورات للناس اللي عندهم مو من الشارع وتعال خذ لك دور فالتمثيل!!!

    يا ليت الاعلامي العماني يتابع برنامج (خواطر 5 ) في MBC
    ويقارن اعلام الدول الثانية باعلامنا المتدني

    تحياتي

  4. متعة الفشل 12 مارس 2010 في 11:50 ص #

    لا تعليق….

    مشكورة على الطرح الجميل…بشتري راديو وخلية معلق تضامن مع واقعنا الاذاعي……..!!!

    تحياتي

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: